إفرازات الحمل بكل أنواعها | كيف يمكنك التعامل معها من خلال بعض النصائح

إفرازات الحمل بكل أنواعها | كيف يمكنك التعامل معها من خلال بعض النصائح

أنت حامل! أصبحت الآن كل حركاتك وثكناتك محط اهتمام وتتبع، خاصة هذا المكان القابع فيه جنينك، والوسائل التي تتعلق به، ولعل إفرازات الحمل واحدة من أكتر الأشياء التي تثير فضولك واهتمامك، خاصة إذا كانت مغايرة لما كانت عليه قبل الحمل، سواء في اللون أو الكثافة، لذا دعينا نصحبك في جولة مفادها التعرف على أنواع إفرازات المهبل وهل هي مفيدة أو مضرة وإجابات أكثر لتضح لك الرؤية عن كثب.

إفرازات الحمل

دعينا نخبرك في البداية أن إفرازات المهبل أثناء الحمل كثيرة وعديدة، وقد تكون علامة على وجود مشكلة أو ناقوس يدقه الجسم على مقربة الخطر، وربما تكون عادية جدًا، كذلك ربما يزيد الحمل منها أو يعكس إصابة المهبل ببكتريا ما، وتتفاوت كمية وكثافة الإفرازات وقت الحمل ومن امرأة لأخرى وتبعًا لحالتها المرضية، لذا سنوضح في التالي أنواع هذه الإفرازات.

أنواع إفرازات الحمل

بالطبع هناك عدة أنواع للإفرازات المهبلية أثناء الحمل، سنوضحها في التالي لتكون الحامل على دراية وليطمئن قلبها أو تقوم بالاحتياط وتذهب للطبيب في حال كانت الإفرازات المهبلية أثناء الحمل تشير لعرض خطير.

الإفرازات الحمراء

نبدأ الحديث بأهم نوع من أنواع إفرازات الحمل وأكثرهم خطورة على الإطلاق، فهو يشير بالقطع إلى مشكلة كبيرة، ولتكوني على دراية يندرج تحت اللون الأحمر عدة أمور:

إفرازات حمراء بسيطة في أول الحمل

هذه إفرازات قد تكون علامة على حدوث الحمل، ويحدث نزف بسيط ويطلق على هذه العملية ( التعشيش) وهي التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم وهي علامة من علامات الحمل، وقد تحسبها الحامل مؤشر أو مقدمات لنزول الدورة الشهرية وتمتنع حينها عن الصوم والصلاة والعلاقة الزوجية، وتنتظر تدفق الدم وتقطع الأمل من الحمل هذا الشهر، والحال أنها حامل بالفعل، ويستعصى على المرأة التأكد من هذا الأمر بسبب حدوث الإفرازات في وقت مبكر من الحمل.

إفرازات حمراء في الشهور الأولى

في الواقع قد تكون هذه الإفرازات دليل على حدوث الإجهاض، ويتتابع نزيف الدماء مع انقباضات شديدة وألم في الظهر ونزول تكتلات دموية وأجزاء من كيس الحمل، حتى يتم إنهاء الحمل، أو يكون إجهاض منذر يتم اتخاذ عدة إجراءات حينها للاحتفاظ بالجنين، ومن هذه الإجراءات:

إفرازات حمراء في الشهور الأولى

  1. الراحة التام وقد ينصح الطبيب الأم بملازمة الفراش والنوم الدائم على الظهر.
  2. سيقوم الطبيب بوصف عدة عقاقير مثبتة إما حبوب أو لبوس أو إبر.
  3. الامتناع التام عن العلاقة الزوجية.
  4. عدم تناول أي من الأطعمة المحفزة لانقباضات الرحم بأي كمية مثل الأناناس – القرفة – التمر.

إفرازات حمراء في الشهور الوسطى والأخيرة

نزول مثل هذه الإفرازات علامة على حدوث الولادة المبكرة وقد يندر حدوثها في الشهور الوسطى، وتزداد نسبة نزولها في الشهر السابع والثامن، لذا ينبغي مراجعة الطبيب عند نزول الإفرازات الحمراء.

أما نزول الإفرازات الحمراء في الشهر التاسع مؤشر على بدء الولادة المبكرة، وقد يكون الدم صريح أو نزول تكتلات بيضاء مدممة، الأمر الذي يشير بأنه حان وقت الولادة ويكون هذا الأمر هي السدادة المخاطية التي تمنع دخول أي شيء إلى الرحم وتكون موجودة عند عنق الرحم.

الإفرازات البنية

لون إفرازات الحمل البنية قد يثير مخاوفك، كذلك يجلب القلق والتوتر، فقد ينتاب المرأة بعض من هذه الإفرازات المريبة، فلا هي بيضاء ناصعة كسابقاتها من الإفرازات، ولا هي دم صرح يجعل المرأة تهرول لاستشارة الطبيب، والحال أن سبب اللون البني بأن يكون هناك دم قديم يكون تأخر في النزول فتحول للون البني، ولكن مهلًا! لماذا بالأساس حدث نزيف، سنفرد هذا في السطور القادمة.

  • من الممكن أن يكون النزف الخفيف حدث بسبب تعشيش البويضة وتأخر الدم في الخروج من المهبل.
  • حدوث خدوش في المهبل من الداخلي بسبب حدوث علاقة زوجية.
  • حدوث التهابات في المهبل.
  • مؤشر لبدء الرحم في التخلص من الحمل.
  • علامة على إجهاد المرأة أو حمل أشياء ثقيلة.
  • بسبب اتساع الأوردة في أول الحمل قد يحدث نزف خفيف في الأوردة حول الرحم والمهبل.
  • نزيف بسيط غير معلوم ويكون من الوارد حدوثه عند النساء في أول الحمل.
  • من الوارد حدوث نزف للمهبل بكمية بسيطة نتيجة فحص الطبيب للرحم.

الإفرازات البنية والحمل خارج الرحم

نعم ما قرأتينه صحيح! على الرغم من أن الحمل الطبيعي يكون مكانه الرحم، حيث تتلقح البويضة في قنوات فالوب وتدفعها الأهداب للخروج والوصول إلى الرحم ومنه يحدث التعشيش، وتتوالى الانقسامات المكونة للجنين! إلا أنه من الوارد حدوث الحمل والانقسام للبويضة داخل قناة فالوب، ويعد نزول إفرازات بنية أحد أهم العلامات على الحمل المنتبذ أو الحمل خارج الرحم.

هذا النوع في غالب الأمر يكون خطير جدًا، وينتهي بالتخلص من الحمل عبر تدخل طبي لذا من المهم المتابعة الجيدة بمجرد حدوث الحمل ليتأكد الطبيب من كون الحمل في مكانه الصحيح عبر الموجات الصوتية على البطن، ومن مضاعفاته انفجار قناة فالوب وربما يودي بحياة الأم، المتابعة الجيدة تخلصك من كل هذا.

متي تكون الإفرازات البنية خطر على الحامل؟

متي تكون الإفرازات البنية خطر على الحامل؟

على الرغم من كون الإفرازات البنية تكون طبيعية في بعض الأحيان إلا أن غالب الحالات يكون الأمر متفاوت بين خطير لشديد الخطورة، في غالب الأمر يمكن السيطرة على الأمر عن طريق المعالجة الدوائية أو اتخاذ بعض التدابير، ولكن نعول هنا على المتابعة الطبية بصورة دورية قبل تفاقم الوضع، ويمكن للحامل التأكد من كون الأمر خطير عند ملاحظة إفرازات بنية عند حدوث تلك الأعراض:

  • مغص شديد أسفل الظهر وحول السرة بدرجة لا توصف.
  • ألم شديد في الفخذين.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • ألم كبير أسفل الظهر.
  • الدوخة والشعور بالإعياء بطريقة غير مسبوقة.
  • كثافة واستمرار نزول الإفرازات البنية.
  • نزول بعض الأنسجة مصاحبة للإفرازات البنية.
  • انبعاث رائحة غير جيدة من المهبل.
  • ألم شديد أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

متى تكون الإفرازات البنية في الشهر التاسع علامة على الولادة

من الشائع نزول الإفرازات البنية وتكون هذه رسالة مفادها بدء المخاض وأن تجهزي يا أماه لتحتضني وليدك، من الممكن أن تكون هذه الإفرازات دلالة على سقوط السدادة المهبلية خاصة إذا ظهرت معها أنسجة وتكتلات، وعلى أي حال يكون القادم ما سيؤكد لك حدوث اللحظة المنتظرة طيلة تسعة أشهر، كما يمكنك الاستدلال على بدء المخاض من الأعراض التالية:

  1. بمجرد انتظام الطلق.
  2. نزول ماء من المهبل بدفقات كبيرة.
  3. القيء الشديد.
  4. ألم شديد أسفل الظهر.
  5. نزول أنسجة كثيفة من المهبل.

الإفرازات الشفافة

يستمر الحديث بالنوع الشائع عند الحوامل، حيث تكون الإفرازات عديمة اللون أو متصبغة باللون الأبيض الصافي، وهي ليست ضارة أو تبعث على القلق،  والتفسير العلمي لكثافة نزول هذه الإفرازات، هو أنه عند حدوث الحمل يحدث تغيرات في الجسم ككل، وانطلاقًا من هذا الأمر يتأثر المهبل بتلك الهرمونات الأمر الذي يترجم ذلك عن طريق إفرازات شفافة بفعل زيادة هرمون الإسترجين، وعن الرائحة نقول أنها ليست لها رائحة، وتظل مصاحبة لك كعلامة على ترطيب المهبل، ولكن ينبغي الإشارة أنه إذا حدثت هذه الأمور ينبغي زيارة الطبيب:

  1. تغيير رائحة الإفرازات الشفافة لرائحة سيئة.
  2. زيادة معدل إفراز هذه العلامات.
  3. نزول تكتلات أو تحول القوام من اللزوجة البسيطة والميوعة إلى التكتلات الصلبة.

إفرازات بيضاء متكتلة

قد يحدث نزول الإفرازات البيضاء للحامل بشكل لا يدع مجال للقلق أو الشك بأن هناك خطب ما، ولكن كون الإفرازات متكتلة ينذر بإصابة الحامل ببكتريا أو عدوى فطرية في المهبل ويكون ذلك إشارة لحدوث العدوى، وبالطبع هناك مؤشرات أخرى تؤكد هذه الإصابة نذكرها على النحو التالي:

  • شعور بعدم الارتياح في المهبل والحاجة لحك المكان، وقد تصل الحكة لكل أجزاء الجهاز التناسلي الخارجي.
  • ألم شديد أثناء العلاقة أو عند التبول.
  • بالطبع الرائحة السيئة للفرج أحد أشهر الأعراض.
  • شعور بمغص أسفل البطن وألم في الظهر زائد عن المعتاد.

علاج الفطريات

بالطبع في حال ظهور هذه الأعراض من الضروري متابعة الطبيب، حيث يقوم بوصف عدد من المضادات الحيوية إذا لزم الأمر، كما يقوم  بوصف كريمات موضوعية ولبوس مهبلي مضاد للفطريات، وغسول يقلل من الحكة وبعدها ستصبحين بخير حال.

الإفرازات الخضراء أو الصفراء

نزول إفرازات خضراء للحامل تكون خطيرة على الجنين والأم على حدٍ سواء، وليست الخطورة في نزول الإفرازات بذاتها، ولكنها تكون علامة واضحة على إصابة الأم بمرض جنسي وهنا لابد من استشارة الطبيب لا محالة، ولكن مهلًا في كثير من الأحيان تتسرب قطرات البول على الملابس الداخلية وتعتقد الحامل أن هذه إفرازات صفراء، لذا لابد في الأساس التأكد من الفرق بينهما.

الإفرازات الرمادية

ظهور إفرازات مهبلية لونها رمادي لدى الحامل قد تكون إشارة لحدوث عدوى بكتيرية، وعليه يجب التحدث مع الطبيب بهذا الأمر، وبمجرد علاج المرض سيزول العرض وتوابعه في الحال.

نصائح للتغلب على نزول الإفرازات المهبلية أثناء الحمل

نصائح للتغلب على نزول الإفرازات المهبلية أثناء الحمل

  • عدم المبالغة في تنظيف الفرج.
  • تجنب استخدام المواد المعطرة في المهبل.
  • يمنع الإفراط في استخدام المنظفات الصناعية في تنظيف المهبل ويتم استخدام ماء دافئ مع الغسول بعد مراجعة الطبيب.
  • تجنب الغسول الذي يعتمد على إضافة العطور القوية.
  • يمنع استخدام الوصفات الطبيعية لإعداد الغسول المهبلي بغير مراجعة الطبيب.
  • تجفيف منطقة الفرج باستخدام محارم قطنية.
  • تجنب الإفراط في استخدام الغسول المهبلي.
  • ضرورة الاهتمام بتغيير الملابس الداخلية بما لا يقل عن ثلاث مرات في اليوم.
  • غسل الملابس الداخلية بالماء والمنظفات عديمة الرائحة والمطهرات وتجفيفها في الهواء الطلق والشمس.
  • من الواجب التأكد من أن الملابس الداخلية غير ضيقة.
  • يجب اختيار الملابس الداخلية المصنوعة من القطن الخالص.
  • من المهم أن تقوم الحامل بغسل الملابس الداخلية بعيدًا عن باقي الملابس.
  • من الضروري الاهتمام بالتغذية السليمة أثناء الحمل مع تجنب استخدام السكريات بكثرة. كذلك تناول الزبادي لاحتوائه على خمائر تساعد على مقاومة البكتريا في لمهبل.
  • البعد عن استخدام التمبون.
  • ضرورة غسل المنطقة التناسلية من الأمام إلى الخلف لتجنب نقل البكتريا الموجودة في فتحة الشرج لفتحة المهبل.
  • ضرورة التخلص من الملابس المبللة بالعرق أو الماء أثر التمارين الرياضية و أثناء تمارين السباحة.
  • عند الإصابة بإفرازات كثيرة من الواجب استخدام الحفاضات القطنية اليومية.
  • استشارة الطبيب إذا ما قدمت على استخدام حوض الاستحمام المدعم بالمواد المنظفة واستخدام حمام الفقاعات.

الخاتمة

إفرازات الحمل ليست مدعاة للقلق على الإطلاق إذا كانت شفافة أو بيضاء غير سميكة وليست لها رائحة، بل هي إحدى علامات الحمل الأكيدة، ولكن يكمن الخطر في التغيرات اللونية التي تطرا على الإفرازات سواء باللون أو الرائحة أو القوام ومصاحبتها بالأعراض السالف ذكرها، وعلى أي حال يجب استشارة الطبيب، ولا تنسي دور المتابعة الدورية في اكتشاف مواطن الخطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *