الإفرازات البيضاء للحامل | أسباب زيادتها أثناء الحمل ونصائح للتغلب عليها

الإفرازات البيضاء للحامل | أسباب زيادتها أثناء الحمل ونصائح للتغلب عليها

ما زلنا في ذكر متوالي لأسباب التغيرات التي تطرأ على جسم الحامل، ولعل حديثنا حول الإفرازات البيضاء للحامل شائعة الحدوث والتي تتزايد وتيرتها في الحمل، ما يجعل كثير من النساء يتساءلن عن أسباب ظهور إفرازات الحمل، وهل هي حقًا لها أضرار؟ كل ذلك سنبينه خلال السطور التالية.

الإفرازات البيضاء للحامل

دعونا نتفق أن الجسم يتلقى إشارات بحدوث تلقيح للبويضة، يبدأ حالة من الاستنفار بسبب أوامر عليا من المخ أن تجهزوا للزائر الجديد، اتساع الأوردة لاستيعاب زيادة حجم الدم وزيادة نشاط الهرمونات هاتان علامتنا على أكبر تغير يشهده الجسم، ومن أهم الهرمونات التي يفرزها الجسم بمجرد حدوث الحمل، هرمون الاستروجين، وكنتيجة لزيادة إفرازه يحدث مع زيادة طردية في إفرازات بيضاء في المهبل، وبالتالي تكون هذه الإفرازات غير مقلقة ولا خطيرة، بل هي علامة أكيدة ويتم التنبؤ بها على حمل الزوجة.

دعونا نتعرف على شكل وماهية هذه الإفرازات، بكل بساطة هذه الإفرازات تكون بيضاء صافية أو شفافة ملمسها كملمس الكريمة أو الزبادي، ليس لها أي رائحة وتزداد كثافة إفرازها كلما تقدمت المرأة في شهور حملها،  أي تزداد بزيادة هرمون الأستروجين والذي يكون هدفه الأساسي زيادة تدفق الدم الجهاز التناسلي وفي الحوض ككل.

توقيت إفراز العلامات البيضاء

بمجرد تلقيح البويضة يتم نزول الإفرازات البيضاء للحامل بكثافة مرورًا بمرحلة التعشيش أو التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم تمهيدًا للانقسام، هذه الفترة في عمر الحمل تتراوح ما بين اليوم السادس إلى العاشر، أي يكون الوقت لا زال مبكرًا على إجراء تحليل الكشف عن هرمون الحمل سواء في الدم أو في البول.

متى تكون الإفرازات البيضاء للحامل خطيرة؟

متى تكون الإفرازات البيضاء للحامل خطيرة؟

في غالب الأحيان تكون الإفرازات البيضاء في الحمل طبيعية جدًا حتى إذا زادت عدد مرات نزولها، ولكن هناك علامات توضح وجود إصابة فطرية أو عدوى بكتيريا بالمهبل إذا تزامن ذلك مع :

  • حكة شديدة في المهبل والعضو التناسلي ككل.
  • ألم شديد أسفل البطن.
  • كون الإفرازات مائلة للون الأصفر أو الأخضر.
  • لزوجة وكثافة الإفرازات وتحولها بشكل الجبن أو الزبادي.
  • ألم أسفل الظهر لا يحتمل.

تعتبر العلامات الأشد خطورة هو نزول أنسجة مع الإفرازات البيضاء مخضبة بالدماء حينها لا بد من استشارة الطبيب بشكل سريع حتى يمكن استبعاد فتح كيس الحمل ونزول السدادة المخاطية.

نصائح للتخلص من الإفرازات الببضاء

على الرغم من كون الإفرازات البيضاء للحامل طبيعية ومؤشر غير خطير، إلا أن نزولها بكثافة قد تسبب الضيق وعدم الارتياح، كما أنه بالأصل من الممكن أن تتفاقم العدوي إذا فعلت الحامل خطوات خاطئة، وفيما يلي نقدم لكم نصائح للتغلب على مشكلات نزول إفرازات بيضاء أثناء الحمل:

  • من الضروري عدم الإسراف في استخدام المطهرات حتى لا يؤثر على التوازن البكتيري ويتبدل الأمر بعدوى بكتيرية.
  • من الضروري عدم استخدام السدادات القطنية ( التامبون) لأنه يسبب فطريات خاصة عند استخدامه لوقت طويل.
  • يجب المداومة على تغيير الملابس الخارجية.
  • تبديل ملابس السباحة أو ملابس التمارين للتخلص من البلل الذي يعبأ بيئة خصبة لزيادة البكتريا.
  • من الضروري المحافظة على النظافة الشخصية في المنطقة الحساسة.
  • يجب استخدام الحفاضات القطنية اليومية للتخلص من الإفرازات الكثيرة والتي تسبب الضيق.
  • اختيار الملابس القطنية والمريحة.

من الوارد أن تشعري بالضيق عند نزول الإفرازات البيضاء للحامل، لذا عليك عدم المبالغة في الاغتسال بمنظفات ضارة على المهبل قد تسبب الحساسية والتهيج، لذا من الضروري المتابعة الجيدة مع الطبيب للتخلص من العدوى ويمكن تخفيف حدة عدم الارتياح عن طريق وضع الفوط اليومية.حيث أنها أمر طبيعي وشائع بين النساء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.