هل هناك علاقة بين الإفرازات الصفراء للحامل ونوع الجنين؟

هل هناك علاقة بين الإفرازات الصفراء للحامل ونوع الجنين؟

تبحث الكثيرات حول الإفرازات الصفراء للحامل ونوع الجنين، سنوضح لكم الكثير من الإجابات حول ذلك الموضوع، حيث تكثر الأقاويل حول معرفة جنس الجنين سواء: من شكل الأم أو رسمة البطن، أو بشرتها، أو من خلال الإفرازات، وسنوضح لكم كل ذلك من خلال موضوعنا.

الإفرازات الصفراء للحامل ونوع الجنين

لا يوجد ما يثبت أن هناك علاقة بين لون الإفرازات الصفراء وتحديد نوع الجنين، لكن من الناحية العلمية تشير الإفرازات الصفراء لعدة أمور قد لا تكون مقلقة، لكن لا بد من معرفة دلالتها:

  •  إصابة الحامل بعدوى فطرية.
  •  الإصابة بالكلاميديا أو السيلان.
  • الإصابة بداء المشعرات.
  • حدوث التهاب المهبل الجرثومي.

معرفة نوع الجنين من لون الافرازات

الكثيرات تنتظرن لحظة معرفة نوع أجنتهن سواء: بنت أو ولد، وتعتبر من اللحظات الرائعة التي قد تمر بها المرأة الحامل، فهناك اعتقادات كثيرة حول وجود علاقة بين الإفرازات الصفراء للحامل ونوع الجنين، وأن الإفرازات الصفراء من علامات الحمل، ومن تلك الاعتقادات:

  • هناك اعتقاد من البعض أن اللون الأبيض المائل للبني قد يكون علامة على أن الجنين ولدًا.
  • بعض الناس تعتقد أن اللون الأبيض المائل للأصفر قد يكون علامة على أن الجنين بنتًا.
  • تقول بعض الجدات أن الإفرازات الصفراء تشير إلى وجود الحمل.
  • من جانب آخر تعتبر الإفرازات المهبلية ذات اللون الأبيض والتي تشبه الجبنة، دليلًا على وجود عدوى بكتيرية.

أسباب ظهور الإفرازات الصفراء على الحامل

الإفرازات الصفراء للحامل ونوع الجنين

قد تعاني الكثير من الحوامل بنزول إفرازات صفراء في بداية الحمل، ولكن هل الإفرازات الصفراء لها سبب واضح في نزولها، ومن هنا نقدم بعض الأسباب منها:

  • تكرر حدوث الإباضة؛ نتيجة لقرب موعد الولادة.
  • تظهر الإفرازات الصفراء؛ بسبب تعرض الحامل لعدة ضغوط نفسية.
  • تعتبر الإفرازات الصفراء أمر طبيعي طالما ليس لها رائحة ولا تسبب أي إزعاج، أو حدوث حكة لدى المرأة.

ما الفرق بين الإفرازات المهبلية الطبيعية وغير الطبيعية أثناء الحمل؟

هناك مجموعة من الأمور التي يجب ملاحظتها لمعرفة طبيعة الإفرازات الصفراء للحامل ونوع الجنين، وهل تشير لوجود ما هو غير طبيعي أم لا، وهل الإفرازات الصفراء تؤثر على الجنين، وسنوضح ذلك خلال النقاط التالية:

  • تكون شكل الإفرازات المهبلية الطبيعية أثناء الحمل أو الحيض، أبيض شفاف أو بني فاتح وبدون  رائحة، كما لا يصاحبها حكة، كما إنها تحمي المهبل من الجفاف والجراثيم، وهذا النوع لا يؤثر على الجنين.
  • الإفرازات المهبلية غير الطبيعية، تصاحبها حكة شديدة وكذلك رائحة كريهة، أو لون أصفر، أو أخضر، أو مزيج من الاثنين.
  • قد يصاحب هذه الإفرازات وجود بعض الدم.
  • تنتج الإفرازات المهبلية غير الطبيعية من التهابات في الجهاز التناسلي للأنثى.

طرق التعامل مع الإفرازات الصفراء في الحمل

هناك مجموعة من الإرشادات والاحتياطات التي يجب أن تتخذها كل سيدة حامل؛ لتتعامل مع ظهور الإفرازات المهيلية بشكل سليم، ومنها:

  • يجب عليكِ ارتداء فوطة صحية بشكل يومي، حيث تعمل على امتصاص أي إفرازات مهبلية.
  • عليكِ ارتداء ملابس قطنية داخلية؛ حتى تحافظين على صحة جلدك.
  • يفضل بشكل كبير تغيير ملابسك الداخلية من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.
  •  ابتعدي عن استخدام أي صابون بروائح، وخاصةً عند تنظيف المنطقة حول المهبل.
  • ينصح المرأة باستشارة طبيبها لإجراء بعض الفحوصات، في حالة وجود بعض البقع الحمراء، أو البنية بهذه الإفرازات، حيث قد تكون ناجمة عن تمدد واحتقان بعض الأوعية الدموية في عنق الرحم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.